lOGO

Toujours en ayant un esprit positif et une volonté de changer un statu quo néfaste, le syndicat indépendant de l'Union des enseignants Universitaires et chercheurs Tunisiens IJABA donne sa proposition pour réformer les jurys au lieu d'accepter la formule présente et faire appel à la soutenir sur une base de clanisme. à IJABA, nous avons une vision pour l'Université, nous sommes porteur d'un projet. Cliquez ici

Voici le texte et le communiqué scanné

 

سوسة في 31 جانفي 2014

 

إتحاد الأساتذة الجامعيين الباحثين التونسيين: "إجابة"

مقترحات في إطار إصلاح منظومة إنتداب المدرسين الباحثين في التعليم العالي

 

تقسيم اللجان الموجودة حاليا في إختصاصات كبرى إلى لجان مواد أكثر دقة فمثلا في إختصاص العلوم البيولوجية أصبح عدد المترشحين يفوق الستمائة (600) سنويا.

إختيار عناوين الخطط المزمع فتحها وجوبا ضمن قائمة (يتم ضبطها بالتشاور مع أهل الذكر) من الإختصاصات الدقيقة المنتمية للمادة المعنية وذلك تجنبا لفتح خطط بعنوان أطروحة الدكتوراه من ناحية وخطط بدون إختصاص من ناحية أخرى.

كل لجنة إنتداب وترقية تقوم بإعداد شبكة معايير لترتيب المترشحين بحيث تولى أهمية متساوية بين القيمة العلمية لأشغال البحث من ناحية ومستوى المعرفة والتمكن من مجال الإختصاص والحس النقدي للمترشح من ناحية أخرى وليس بحساب عدد النشريات دون تفحص العمل الذي تتطلبه وقيمتها العلمية كما يجري به العمل حاليا. التأكيد عل أهمية العمل البيداغوجي في ملف المترشح مع الأخذ بعين الإعتبار كل عمل إداري أو المشاركة في مشاريع من شأنها أن ترتقي بالجامعة (مشاريع الجودة مثلا).

توحيد معايير شبكات تقييم الإنتداب بالنسبة للإختصاصات المتجانسة.

ضرورة نشر شبكة المعايير التي ستعتمدها كل لجنة على صفحة الواب للوزارة شهرا على الأقل قبل إنطلاق أشغال اللجنة وإرسالها عبر البريد مضمون الوصول مع الإستدعاء الخاص بكل مترشح.

ضرورة نشر الترتيب التفاضلي للناجحين طبقا لإقتراح قرار اللجان على صفحة الواب للوزارة.

وجوب تعليل اللجنة لقرارها رفض إنتداب أو ترقية أي مترشح بإعلامه كتابيا بأسباب الرفض بعد التصريح بالنتائج حتى يتفادى مستقبلا النقائص الموجودة في ملفه ولإرساء مزيد من الشفافية.

تعميم مبدأ الإنتخاب على كل أعضاء اللجان مع مراعاة التقسيم الجغرافي للجامعات بحيث لا يتم إنتخاب أكثر من عضو من نفس الجامعة، كما يتم إنتخاب رئيس كل لجنة داخليا من بين الأعضاء المنتخبين.

وجوب نشر السيرة الذاتية لكل مترشح للجان الإنتداب والترقية حتى يتمكن المدرسون الجامعيون من الإنتخاب على أساس الكفاءة العلمية وليس الولاءات والمحسوبية واللوبيات.

التفكير مستقبلا في في التوسيع في عدد أعضاء اللجان ليصبح عددهم بين 10 و15 عضوا يمثلون كل الجامعات ويتم إنتخابهم جميعا وهو ما يضمن إستقلالية وعدالة عملها ويقلص من إمكانية التلاعب بالنتائج في حالة الإتفاق بين أعضاء اللجنة إذا كان عددهم محدودا كما هو عليه الحال